The Permanent Mission of the Hashemite

Kingdom of Jordan to the United Nations 


بيان الاردن الذي القته سعادة المندوب الدائم السفيرة دينا قعوار في اجتماع مجلس الأمن حول الحالة في افغانستان


أشكر السيد نيكولاس هايسوم الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان على إحاطته ونشكر موظفي بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في
أفغانستان على تفانيهم في العمل، وأشكر أيضا السيد يوري فيدوتوف المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة على إيجازه، وسعادة المندوب الدائم لأفغانستان على بيانه

السيد الرئيس

شهد الشعب الأفغاني استكمال اول انتقال ديمقراطي في تاريخه الحديث بعد أن تجاوز القادة الأفغان المأزق الانتخابي بثبات وشجاعة الأمر الذي يدل على التزام الشعب الأفغاني بالعملية السياسية، ورفض العنف، وعزمه على المُضِي دون هوادة في مسار الديمقراطية وتحقيق السلام والاستقرار. ونامل بأن تتكلل هذه التطورات الإيجابية بتشكيل حكومة قادرة على التعامل مع التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي مازالت تواجه أفغانستان وأن تعمل على دفع عجلة الإصلاح وضمان سير العمليات الانتخابية المقبلة وتعزيز سيادة القانون وحقوق الإنسان وتحديدا حقوق المرأة ومنع العنف الموجه ضدها والجرائم المرتكبة بحقها. كما يجب ان يرافق الجهود الأفغانية دعمٌ دوليٌ نشط ومستمر وخصوصا من الدول المانحة ويرحب الاردن بهذا الصدد بانعقاد مؤتمر لندن والذي عكست فيه القيادة الأفغانية الجديدة أجندتها وخططها الجدية في المجالات التنموية

السيد الرئيس

مازال الوضع الأمني في افغانستان صعبا، ويقلقنا تحديدا استمرار تعرض الشعب الأفغاني لمخاطر الإرهاب، ويدين الأردن بأشد العبارات كافة الهجمات الإرهابية التي ما يزال يتعرض لها المدنيون وكذلك قوات الأمن الوطنية في أفغانستان والتواجد الدولي هناك والتي كان من بينها التفجير الانتحاري الذي استهدف المؤسسة الفرنسية والاعتداء على مركبة السفارة البريطانية وغيرها من الأعمال الإرهابية الجبانة والاغتيالات التي استهدفت الأفغانيين وتحديدا الأطفال. ونؤكد في هذا الصدد على ضرورة توفير الدعم المستدام للقوات الأمنية الأفغانية لاسيما مع التخفيض الذي طرأ على التواجد الدولي هناك ونرحب باستمرار التعاون مع منظمة حلف شمال الأطلسي التي ستوفر التدريب والإرشاد والمساعدة لقوات الدفاع والأمن الأفغانية

السيد الرئيس


نحن متشجعون بحرص القيادة الأفغانية الجديدة على تحسين علاقة افغانستان بمحيطها، ونأمل بأن يتحسن التعاون الإقليمي وأن تزداد أجواء التفاهم بين دول الجوار الأفغاني وأن يتم التعامل مع التوترات الأمنية التي تطرأ بروح من المسؤولية. ونشيد باستمرار انعقاد المنتديات الإقليمية بما يعزز من الأمن والاستقرار الإقليمي وبما يزيد من فرص التعاون الاقتصادي، ونرحب في هذا السياق بانعقاد مؤتمر عملية اسيا-اسطنبول وندعم الجهود التي تبذلها الدول المعنية والأمم المتحدة في توفير الدعم لجهود إطلاق الحوار وبناء الثقة على الصعيد الإقليمي.أن التعاون الإقليمي ضروري أيضا للتصدي لإنتاج وتجارة وتهريب المخدرات غير المشروعة التي تهدد مستقبل أفغانستان اجتماعيا واقتصاديا والتي تشكل أيضا تهديدا للأمن والسلم الدوليين، حيث يجب الالتفات الى المؤشرات المقلقة لارتفاع انتاج تجارة الأفيون خلال هذا العام وتغذية هذه التجارة للإرهاب والتطرف. ويرحب الأردن في هذا الصدد بالمبادرات الإقليمية التي تتعامل مع مراقبة المخدرات، وإدارة الحدود، وتعزيز التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون والهيئات القضائية، ويشيدُ بجهود الحكومة الأفغانية في مكافحة تجارة المخدرات ويدعوها لهدم التهاون في التعامل مع هذه الافة. ويؤكد الأردن على أهمية دور الأمم المتحدة و مكنب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة وعلى ضرورة أن يبقى مجلس الأمن مطلعا على التطورات المتعلقة بهذا الموضوع